الثلاثاء، 25 يوليو 2017

صــــــــــــــــرخة مقدســـــــــي


صــــــــــــــــرخة مقدســـــــــي
القدس لي!!
البيت لي!!
منذ الأزل
وأنا المقدسي!!
كل شبر بها يعرفني ..
كل شيء بها شهد ولادتي ..
حتى الجبال الشاهقات ..
مازال يردد صرختي ..
الاولى صدها..
فوجهي الملثم خلف الكوفية ..
يصرخ بأني ..
أنا المقدسي ..
وحجارة السجيل ..
رفيقة مهد الطفولة ..
وأيام الصبا ..
تعاهدنا ان نظل واحد ..
مابعد الموت والفناء ..
ان تقتلوني ..
سأطلع كالفطر ..
بعد ليلةماطرة ..
دون سابق انذار ..
فأنا هناء ..
وأنا هناك ..
احتل حتى ذرات الهواء ..
اطالعهم من حنايا الأقصى  ..
كشبح يباغتهم كل مساء ..
اطل عليهم بأحلامهم ليلا ..
ونهارا ..
اترائى لهم من تراب وماء ..
من خلف اسوار عكا ..
و ليمون يافا ..
من دروب الخليل ..
ورام الله ..
من جنين ..
 وبيت لحم  ..
مهد عيسى المسيح ..
مقدسي موجود أنا ..
في كل الاماكن والاشياء ..
حتى في العيون الثائرة ..
والجروح النازفة ..
والارواح الصاعدة لقلب السماء ..
موجود أنا  .
بالشوارع ..
والحارات ..
موجود أنا ..
بين مقيم ومهجر..
موجود أن ..
في المطارات..
وبين حشود ..
الراجلين..
وجموع الوافدين موجود أنا ..
في جوازات السفر ..
وفي كل تأشيرة موجود أنا ..
حتى بفواهات بنادقهم والدبابات ..
موجود أنا ..
في خوفهم الصارخ المقدسي هنا ..
بحجارة وخنجر متربص بنا ..
والطعنة العاجلة..
تنزف تصرخ ..
تقول ان المقدسي هنا ..
فأين يابني اسرائيل اليوم المفر ..
المقدسي لكم بات قدر..
يتتبعكم..
فأين ياويلكم مني المفر !!..


مقدسية



بقلم : الكاتبة والشاعرة فريدة فرج الله ..



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

المتابعة بالبريد الإلكتروني